تابعنا على

من يوميات دوجة و مجيدة

صغار رتيبة حيّروا الجنان …

نشرت

في

ياسين الرباعي:

_ يا دوجة يراك ممروجة توة هكة صغار ابنك يعفصوا في الجنان بعد ما سيدك قادر ريقوا لاث باش كمل الميالي يرا ايامهم التالي صغار محسن ومهيرية وحرثهم ميالي ، علاش هكة علاش ؟ انا قلت نجيك قبل ما نمشيلها هي يعطيها كية في هاكي التربية متاع صغارها

_ ايا يا مجيدة حدك حد المسقي ، فاش قام تدعي على الصغار ، امهم تصفى وتنفى منك ليلها اما صغار ابني ما نحبش فيهم الحق ، هوما دويفيات راهم غيرشي بس يتبعوا في صغار رتيبة كمونة وصغار عتورة يراها منشورة ، بلاوات صغاركم والكلام بيناتنا ديما ياكلوا في الطرايح من عند بوهم يقلهم ما تلعبوش مع صغار التوفيق والمنجي

ياسين الرباعي

_ التوفيق والمنجي ؟ هز عينو لغاد هو محسن ؟ علاش بالكشي هو خير والا هو خير ، عجبتو عينو العورة والا بلوزتو الي بزقة بلعقة ، بالله استك عليا انا ما نحبش الحديف الي يفرك اللحم ،

_ ايا لميتشي عليا عسلك تراه ياخي ما تعرفش باش عينو عورة محسن موش بوه سيدو افقدهالو باش ما يعديش العسكر ومنع منو طلعت ساقو مطروحة ما منعش من عينو ، ودبيشاتو ماهو بالخدمة مسيكن يجي طماطم في الليل موخر وكان نغسلوهم الصباح ما يلقى ما يلبس اوكة يعدي بيهم الجمعة ونهار الافنين يتحطوا في الجفنة ، اع عليك وليت تعاير فيا يا مجيدة ، وانا ساكتة عليك توة دهور حتى امعيناتي في دارك الباقية الي تمشي تموت على النفاس منهم بلاطة حديد لقيتها في قفص الدجاج متاعكم عوف تجيبوها وغميت دايا وسكت ، والله كان قلت عليها لسيدك النوري حال هاكي الي بيناتنا

_ بلاطة مدڨشة من كل شيرة عاملة عليها هكة ؟ توة نجيبلك بلاطة وما تحطهاش في قلبك ، واهو نقلك يا تشد عليا صغار ابنك يا الي في راسي نعملو ، مسيبينهم علينا في الزنقة يعطيهم خنقة

_ باهي لعينتشي الشيطان توة يا مجيدة وفك علينا منهم توة وقت يجي سيدك النوري يعمللكم سطرين بالمحراف في الجنان المهم استك عليا وانت شنعتنا يعطيها شنعة امهم تمشي تخدم في الطريزة عينيها عماوا ومسيبتهملي بالله شنعمللهم نقعدشي في جرتهم

_ وهي من عامتاش تعرف تطرز مهيرية اللطف ، عاد غمزت كولوناتها الي نصلو من كل مطراح سد عليها موش ماشية تطرز عند العباد ، هي تطرز غاد وصغارها يطرزوا هوني يزي عليا ، انا ما نحبش نجيك راهو يا دوجة على خاطر تفريك اللحم هافا

_ قلنالها ها الخدمة لين خدمي ياخفها قالت لا البنات الكل تخدم توة ونلمد زوز فرنك تحت راسي وغلبت محسن وخدمت ، شمازلت نقول انا ، اهو كليتها في فعدي وبرة ونقالع في الصغار

_ يا ناري عليها ، هافي عملت كيف حلوانية بصت في عقلها ، قايمة بعد ما عرست لبناتها تخدم تقشر في الزلوز في الماكينة من الصباح لين تغرب الشمس باش تجي شقلي وشقتلك الدار فرغت وخير ملي قاعدة وحدي ، عوف تشمس فريشها وتحرك حريكتها قايمة تخدم يا عياه ويا هو

_ بالله سيبها المغبونة هاكي ما تحبش تقول وبرة ، ماهو راجل بنتها قلبو بارد طلع والخدمة قلهم لا انا لا هي وفنكت فيه هاكي الطفلة وشي القلب يجيبو ربي ، ويعطيك ربي حاكم عليها ما تخدمش هي زادة ، قامت حلوانية تخدم باش تعطي لبنتها مسيكنة شعنها هي شخشوخة الشايب يرحمو يجعلها تكفيها ماكلة وشراب وحدها ،

_ هي والله مازالت صغيرة تهجلت على بكري مسيكنة كان مشات خفات خيرلها هاكة ولد الزواري حفا في جرتها وللتوة قلي يا امي مجيدة ناخفها هات بس هي ترفى ، بسم الله عليه اوكة عمل قفة متاع ماعون وحدو وسطا يشره عندو رميان حجرة يفربوا بها المفل

_ توة بعد السيف تعلق منجل يا مجيدة ، بعد الشاذلي يرحمو الي شلاغمو يركز عليهم العصفور ونساء الحومة الكل كلاوه بعينيهم تقوم تاخف الزواري ؟ اسمع وخيتي ها الماخفة والمعطا ما تندخلش فيهم يدبروا روسهم كان عينها راهي خفات ، محسوب تندب بيه الراجل الي فمة راتو واوكي عايشة سلطانة زمانها بشخشوختها وبشهريتها ولا رجال لا حبال محسوب شعملنا بيهم رجالنا كان الجهاد في جرتهم ويجيوا مفركين اخر النهار شوف يخلطوا لصلاة العشاء شوف لا ويكباوا على بكري الي تزل منا وتدخل لبيتها ايجي صبعها ونقبة البندير تولي تتمغط وبرة وعوينتك ما تارا سو ، يزي عليا قلو رجال انا كرهتهم خلي ربي يشنقني

_ طلع هبط اسمو راجل في الدار يا دوجة ياخي ما راجل كان بالشي هاكة وانت ماشي تطير على ايامك ، باهي قلي توة وقتاش نمشيوا لعيشوشة لحيانية قلك كنتها زينب شريفية رمات والعزاية ما تشدش الصغار هذا في غير جاهك الصغير الفالف الي ترميه ، يا لندرا شنية غريبتها

_ الله منها وخيتي. والي حماتو لحيانية مازال يشد صغار والا حتى مسمار ، حكاكة فقوسة مرة هاكي لحيانية يعطيها تنحية ، ما خلات ما عاملة فيها تقول جايبة خديمة موش كنة وهي يدها لراسها ما تهزهاش الي عطاها على السواك واللوبان وطول النهار تبخر في بيتها وكنتها مسيكنة حتى وقت تحبل عوف تريحها تزيد عليها ، كيفاش تحبها تشد الصغار مسيكنة ،

_ والله عطاها ربي دار الخلاء تبيع اللفت بيتها وراجلها وهي ناصبة موش كيف همنا نفكروا في كل شي ، ريتها في عرس دار الهدار ليدك في العاهد الله هزها من الكرسي وجليها عروسة من كل شي ، هي تملى المحفل يشويها تعرف تلبس كلبة بن ستين وعندها الفوق ولحيمتها مواتيتها الي تلبسو يشرق عليها حتى شكارة خيش ، ومولى بيتها هكة هكة بها ، عاد خليها وخيتي يجي الدرك على شريفية تصفى يجي نهار وتحبل وتشد الفانا ما عندو وين هارب

_ توة نمشيولها مالا ما فيها باس وفرد مرة ناخفشي من عندها قفطانها نحفر بيه نزول فكرية بنت راضية نجاحة ، ماهي جاتها فرحة كونية وفي شهر خفات وماشي تعرس ، قلك مستعجل العروس يخدم في ليبيا لاباسنن عليه في خير خميرو ويحب يهزها معاه وهاكي نجاحة زرسة العقل طايرتلها بالفرحة بعد الي ما خلى ما جاب من ليبيا يا شكالط ويا حلوى ويا تاي اخفر واحمر يا سفساري الحرير من مطرقتو وزيد حلفلها قلها بعد العرس لازم تجينا لليبيا ونحوس بيك غادي وناخفلك الي تحب ، لا طيحة عزيزة جاتها هي وبنيتها

_ وانت بجدك تاخف قفطان لحيانية ؟ انت وين وهي وين ، طويلة عليك هي وكاملة وين يجيك القفطان وانت كيف قصير الضرطة ، اسمع كلامي امشي بروبتك الفاروزي سمحة عليك

_ منا لغاد يرحم الله حتى تارا نمشيشي كان محسن ما يوصلنيش شكون يهزني وهاكي العقرب والله ما تخليه يخرج بالليل

_ ايا خلي نمشي انا وما تنساش قول لسيدي النور يريڨل هاكة سطرين الميالي خير ما يجي سيدك قادر ويشوملي العشية يعطيهم تنحية ها الصغار

Motif deux poules

أكمل القراءة
انقر للتعليق

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من يوميات دوجة و مجيدة

مجيدة ودوجة مع مولى الأمّاعن

نشرت

في

ياسين الرباعي:

يا مجيدة كيف سبتك في الزنقة وانت مريفة اللطف , ليدك في العاهد الله امس تعملت عليك وقت ريتك تكرب والعروقة تجبد عليك حتى قلت لسيدك النوري توة اليوم نمشي نطيب فم لهاكي المارا بعدلي نعرف ماكلة كناينك ما تعجبكش وهوما يعملوه بوه على خوه وابيف مطزز تطيبهم

– والله هزيت روحي وبرة يا دوجة هاكة الراجل ياكل كان تطيبي , والدار حاست وهاكة البنات الي هافي تعمل بيتها وتوخر التالي , الي عطاهم على غسيل روسهم كل نهار والي تكلمها تقلك راسي سخون وما نخرجش لوسط الدار هواء عليا يعطيهم تنحية , حتى طمعت في عبيشة بنتي تجي تعملي حويجة جات كيف مفهوبة الشيرة دريكزة ونحات كعبات فارص ومشات حتى قلتلها عملي شاربي طلع قاتلي المرة الجاية توة ماشية عندي سبوع جارتي …

ياسين الرباعي

– ايه مالا لين خارجة للزنقة شعلى قلبك قعدت كويدسة في بيتك؟

– ماهو هاكة المغبون متاع الاماعن سمعتو يعيط في الزنقة وانا عندي دبيبسات فارغين وصباط سيدك قادر ما عادش يلبسو وفيستة متاع بويا يرحمو قلت نعطيهملو وناخفشي دويڨرة والا افنين خير من الڨربوج في الدار , اوكة جرتو مشى ما فمش ريحتو يقطع ريحتو كيف يجي كيف بصة الغولة يتعدى يجري وما خلطتش عليه

– هاكة ماهو يجري باش يخلط على شقان الريق عند غربالة ينشفلهم الريق الافنين وين ما يجي يخلي قفتو عند غربالة ويكدس ياكل غادي وهي تطيبلو في التاي , تشدو عندها ويعلم الله عليهم شيحكيوا والي يحب يبيع حويجة يمشيلو غادي انا ماشيتلو زادة كيف راد عليا ربي , غيرشي شلاكة سيدك النوري القديمة ديما في الاعراف قعدت وخليناها في الجنان وعندو سروال عربي ليدك في العاهد جديد هو غيرشي تهرى شوية من القندليسة ومن سقيه تريش فتيتة وخيط الدكة لازموا يتبدل , قلت ناخفشي بيهم باقية والا نفص طزينة كيسان طرابلسي

– شوف ما اكبر عقارها غربالة وانا نقول ديما امعيناتها جدد وسماح وهي منها للعرمة , داها داء من قبل نعرفها انا راهو , مولى الفو عندها , الي يبيع الحي عندها حتى من هاكة الي يبيع الجيلاط عندها , شعلى قلبها وخيتي هافا الكل , وانا توة مريفة نتكرعد شهزني لدارها وهي فلتها في قعر الزنقة , برالو انت وقلو وقت هو خارج يعدي عليا يعطيها بشية هي وياه

– ايا انت خرجت خرجت نمشيوا مع بعيفاتنا وفرد مرة ناقفوا على كسكاسة خفات لابنها نقولولها مبروك هي ما تكدسش علينا

– اخي ابنها كبر وخفاتلو هي ؟ امس في الايام يكدس في حجري ويلعب عندي , الايام تجري اللطف , والله يشره هاكة الطفل هو يا دوجة منهم خطرة دخل للحوش وانا نغسل في راسي والله طمعت فيه حكلي فهري الحق حكلي ومدلي البشكير ويدور دورة يقلي نقفيلكشي قفية اخرى يا امي مجيدة , اوكة ولى راجل وماشي يعرس , ايه وشكون خفاتلو مازالت البركة؟

– وخيتي قالوا بنت خلتو هوما ملي صغار مع بعفهم وحبو بعفهم وزيد عاد هي عينها قد ماهي كسكاسة ولقات الرزق وطفلة بس عند امها وبوها والرزيق ليلها تقلك ما خيرش منها لابني

– انا سمعت موش بنتهم وخيتي , قالوا ما فناتش قبل المارا ياخي الراجل كلم خوه قلو الفنا الجاي تعطيهولي جات هاكي الطفلة اوكم خفاوها والرزق بخلاء بوه ماشي يبات عندها , انا قتلو مصطفى ابني عليها قبل غير هو حنا وفنا في جرة كمونة يراها مغبونة خليني ساتكة وبرة ماهو مكتوب والعبد سبب يعطيهم كلب الافنين

– هوما الحديف هافا ما خرجوهش راهم متاع الطفلة وقالوا حتى هي ما قالولهاش , شعندنا فيهم يدبروا روسهم احنا نمشيوا نحيوا اللوم من علينا ويتخفوا , خلي تعرس لابنها فمشي ما مولى بيتها يتهد , الراجل لا بعد يشطح على طار بو فلس وهو مبلي بالجوقات والغناء ومن عرس لعرس ومن رقاصة لرقاصة ومسيكنة في غبينة تحرك هاكي كسكاسة

– لا عاد يخدم على رويحتو وبقلبو الراجل وشكان عليه كان يخدم في الجوقة , غيرشي هي ما تحبش عليه وشيطت بالغيرة , محسوب كان شطح ماهو جايها جايها اخر الليل , تقول ما خفات راجل سمح الا هي , رويجلها يشره الحق والله يجينا في العيد يعيد علينا هاكي الكسوة والكروفات تقول لبسهم كان هو , وريحت الافاح تعطرق وحديفو محلاه . العيد الي فات والله كدس مشوار عندنا وحلفولوا البنات كمونة وعتورة يفوق عيدهم في بيتهم وخرجوا فمهم طاقة محلاه محلاه هاكة الراجل غيرشي كسكاسة مشومة وطبيعتها وحشية اللطف علينا

– لا الحق عندو القدر هو حتى احنا يجينا ما غاب علينا حتى عيد وما يمشي الا ما يعيد على مهيرية ويجيب حق الصغار , يحلف ما يعطهولها كان في يدها حق الصغار , عاد لين يشره الراجل , ايا اهو حسو خرج متاع الاماعن ريحنا ربي من دخلت دار غربالة خلي ناراوا شعندو ونمشيوا لكسكاسة بعد

– بالشوية حتى تارا خلاتلوشي حاجة هاكي المغبونة , انا قلت يا دويڨرات يا بلاطة حديد نستحقهاشي في تخليط فتيتة زميط والا نحط فيها فردة عصيدة , بعدلي هاكة الكناين شواوني على البلاطة متاعي طيحوها قداش من مرة ودقشوها رصاتلي عملتها مكب في فم الماجل وكلاها الصديد توة ندخلها للمطهرة وبرة نبل فيها الطفل والا في كرتل الميحاض نخليها مازالت وين عادها

– لا تلقى عندو بلايط هكك واختار اعمايا كيسان تاي نعرف عندك الفوق يا مجيدة , حتى انا شواوتي على كيساني هاكة البنات بالتكسير والا عند مولى الفو وين يجي يخرجولوا كاس تاي ويهزوا اعماه المغبون

– ايا نكملوا اعماه وندخلوا نكدسوا بالوهرة يا دوجة هافا موش بالواقفة الشي وحديف هب هب تعرفني ما نحبوش انا

Motif deux poules

أكمل القراءة

من يوميات دوجة و مجيدة

زوشة سكها البرشني !

نشرت

في

Illustration De Chèvre Drôle PNG , Adorable, Zoo, Décoration PNG et vecteur  pour téléchargement gratuit

ياسين الرباعي:

– يا مجيدة تو ما تقليش وقتاش نمشيوا لزوشة نطلوا عليها , قلك (لا يوريك سو) سكها البرشني وقت دخلت تعلف الشويهات وساقها يابسة كيف اللوحة وفخفها ازرق طيحان ومسيكنة في غبينة تحرك , وعمك الصادق الحجام داخل خارج يمسدلها في سويقتها وهي في غلبة كراية

– بالله شدخلها للكوري هي وشمازال فيها ما تعلف الشياه , مالا هاكة البنات فاش يعملوا والا ما عطاهم على الحومة من زنقة لزنقة ومن فلة لفلة يعطيهم شلة في هاكة السويقات , وزيد بالله شقربها للبرشني حتى يسكها

ياسين الرباعي

– هي ماهي النفير جمالي وفيبالها تحلب المعزة عاد غلطت ومشات للبرشني تحلب فيه وعوينتك ما تارا سو، قلك طيحها مسيكنة ورفسها بساقيه ,

– انا ما فبيا ما نمشيلهاش هي ما تواصلش انا وقت دخلي حنش وتفجعت وجارا فيا تحرم تجي تقلي ما عندك سو يا مجيدة , لا حد خير من حد وخيتي وزيد كنتها ملي تعاركت مع كمونة في عرس الباشا ابنك على كميونة سعيد وانا نفرتها الحق , ياخي هي خير من رتيبة تكدس القدام وتشنعهم وبعد يمشيوا مرصوصين وهي في حجر الراجل ؟ اع عليها من مرا , كمونة ماهي مشومة اما يهودي واعطيه حقو هي عربنت على سعيد الاولة , اما كانك تحب ناقفوا عليها ناقفوا مشوار والله كان على خاطر عمك الطيب راجلها فهب معير هاكة الراجل بالقدر والحشمة وين يراني يا مجيدة يا مجيدة ويهزني من القاعة منهم خطرة في الزنقة انا داخلة ولعبت عليا الدوخة في غير جاهك كنت في الكاس ومشيت صايمة وجبدولي الدم وصلت للزنقة في حالة الدرك من الله , عاد شافني وهزني وانا سفساريا طايح وحطلي راسي على كتفو وتحملني ديڨة ديڨة لين دخلني للبرج وما خرج الا ما طمان عليا في فريشي , ليدك في العاهد الله لا حسيت بالزنقة نهارتها ما اقصرها ولات زنقتنا وفيسع وصلنا وهو متحملني , برة يباركلو , كان تحب العشية ناقفوا عليها نفقدوا عين ابليس مشيتشي مشيت

– خلي غدوة يا مجيدة العشية ماشي نكمل هاكة الشعير نغربلو اوكة من الصباح مكنت فيه قلالة ومهيرية يقليوا فيه وخلاوه هكك ودخلوا غسلوا راسهم وسيدك النوري قلي توة نجي نلمدهولك ونظفهولك وانت غربلو ونهزو للرحى , عاد قلت نخليهولو مغربل باش الصباح يخرجوا معاه , وقلت فرد مرة نخرج عماه للمستوصف ناخف دوايا ويعود يعدي عليا الطبيب عوينتي في حالة كيف الصمصمية قلي فيها الماء الخطرة الاخرى انا توة شهر ما غسلتش وجهي وما قربتلهمش الماء وحتى نارا شيعود يقلي

– هاكة بالعصب راهو يا دوجة , ياخي الي صارلك في عرس الباشا شوية والي عملتو فيك قلالة وامها وخلتها يخلي جلولتهم , انا عرفتك ماشي تاكلها وترقد اوكي جاتك في عوينتك يفقد عينها امها , المرا تتشرط وتتفوحش عليك وما عاجبها حال

– هو ماهو يتلمد الشي عد يا مجيدة , فتيتة من سيالية يعطيها تنحية تجيها في العشية , وفتيتة الطبيب قلي ما تغسلش راسك وترقد وانا وخيتك ما نجمش نرقد هكك والله نمشي نجري للمطهرة قبل سيدك النوري وترجع وتاخفني عيني اوكة طلع يعقب الشي , قلي من قبل راهو الحدبف هافا موش من توة

– امشي مالا ما تسكتش على عوينتك وبعد نمشيوا لزوشة , اوكة سلامي كلا يا لندارا شكون جايني , حتى في الفطور انا نحرك فيه وانا عطست قامت عتورة قاتلي لازم شكون ماشي ياكل عمانا زيد باي والا افنين , وهي المغبونة طلعت مبرمجة مع دمقة خالتها باش تجيها تعمللها حواجبها سمعتها تكلم فيها في التلفون خفات المفتاح من عند كمونة وحلت وكلمتها , راهم هاكة الافنين يعملوا الف فاقرة مع بعفهم وانا نصل وبرة ديما يدڨهم ربي ونفيق بيهم , ماني ولية وعلى نيتي تعرفني لا نفر لا نافي وفيمي ساكت ديما نفيق بيهم اما لين البلادة , حتى نجي ندعي عليهم نقول لوح عليا براهم كدس في الفنية الافنين

– مادام سلامك كلا راهي جايتك دمقة اما كان كلاك شاربك راهو راجل جاي ,

– وهو عمرو كلاني شاربي يشويه , ماهو يجينا كان الي تعيط ايامو ناقصتني كان دمقة انا وعياه الدمامقة , غيرشي سيدك قادر يرصني ديما ويقلي خليها موش كادسة طول النهار تجينا , اوكة هو يتلهى بها يدخل ويخرج في التاي ويبصر عماها وفحكهم يجيبك منين

– لا في العياه ما خلات لحد دمقة , في صبة الحبيب ابنها باعفتلي بلاطة بالكسكسي فيه شحمة وعفمة , بالكشي مخصوصة لكسكسيها انا , اع عليها , حتى مديتو لسيدك النوري قتلو فوق متاع دمقة قلي هافا مشحم وقوي ما نجموش ليدك في العاهد الله لا تبسم فيه حد , ومنهم خطرة تلاقينا في الحمام انا قلت لين نخسر في حق حارزة اهي دمقة يباركلها تحكلي فهري وبرة , انا قلتلها وهي دكتها تحت منها وسكتت , حال شجارالو كان حكتلي , رصاتلك وخيتك خرجت هكك فهري موش محكوك لين عودت غسلت راسي في الدار وحكهولي سيدك النوري يفكو من شبايك البلاء والله تفرك وولى يلهف مسيكن ما عادش ينجم

– الجهد تلقاه كان مع عتورة وبناتها طول النهار وهي بحفاهم اما خلاف هكك الريق ما تبلوش يبس رويقها من مرا شكلات على قلبي وشربت , انا نفكر في غسيل صوف كمونة في البحر جابتها عتورة يا للا وعملت الدنيا الكل من التنشيف للتخبيط بالكرنافة ومن زغاريدها يجيبك منين ووقت قلنالها برة اعمانا في صوف فهيمة بنت كراية سلفتي وهي جابت المرف الكل يعطيها مرف متاع ليه ليه على ما خلاتني في الحشمة

– هو الحديف بيناتنا , بالعاني عملتها هي حكاتلي في الحمام , قاتلي كراية ما ندخلش سلايكها مرا زڨلامة وشنفورها على قلبها وزيد وقت جاتهم في تحفير الدبش تحرم تقلها اكدس افطر بحفانا وهي فطورها موش طايب , لا هافي ناقصة من كراية يا مجيدة عاد لين …

– هاكة باش تعرف خويا محسن العزيز مسيكن قداش يعدّي برة يعطيهالها بركة سيدي المسدّي , حتى اعمانا احنا يا مرا , مالا تقول نهار ايجاوا كولوا والا عشيوا والا شقوا الريق ؟ ابدا , عوينتك ما تارا سو , مالا قد ما ورفت على بوها را حاجة سيدي محسن ؟ فلوسها في البوسطة وكيف تبدى حتى محرمة خشم تقلو هات حقها , اوكة طالع فيها تقول تاكل في الملح عرقين يتحركو لا فخيذ لا زنيد لا صدير كيف النساء بالوهرة , ليدك في العاهد الله تمشي عمايا خطرات لعرس يقشرولي وجهي الناس شبيها مرت خوك هكة , نكلمها تقلي عودك عودك انا عودي هكك شنعملّو

– ايا هافا الحديف ما يوفاش راهو ، خلي نمشي نغربل هاكة الشعير باش يجي سيدك النوري يحكهولي ، تعرفني انا حديف هب هب ما نحبوش غدوة نجيك نكدسوا بالوهرة

Motif deux poules

أكمل القراءة

من يوميات دوجة و مجيدة

مجيدة تخمّل في ڨلصها

نشرت

في

ياسين الرباعي:

– يا مجيدة توة ساعة بحفاك وانت لتوة ما طبعت صورديك على القاعة ، بلي خلق محمد اكدس ختولتلي عينيا

– بالله وين نكدس وين يا دوجة هاكة الڨلص كيف راس المجنون بعدلي هاكة الكناين الي يوجعها راسها تجي لڨلصي الي تلوج على طلقة وشق والي وفاتلها دبوسة الافاح واهو حتى بوسطواتي طمعوا فيهم افنين ما لقيتهمش الفاروزي والسيكلاما ارف وكانتلهم بلاعة

ياسين الرباعي

– اع عليهم مازالتشي حاحة اخرى ما يهزوهاش ها الكناين وبعد نوليوا مشومين وبينا وعلينا يراهم في تركينا ، كهو عاد شدوا الديار ولاوا يحشيوا خشمهم في كل شي

– انا كرهت كدست الدار منهم السهرية والفحك والوهرة في بيوتهم مع رجالهم والتڨربيج وتشييح الريق والوجه المشوم في خليقتي يراهم بعدي الافنين ، حتى لقيت رتيبة خارجة لامها تهزلها فتيتة نعمة قلتلها تعدى للبلاد خوفلي قفيات ، لا بعد قاتلي مسكرين يسكر حلقها

– بالله وانت شعندك تقفي يامجيدة اوكة بحياة راسو سيدك قادر يكركر ويجيبلك ،

– والله كلام وفيه العيب يادوجة قلاصني تهراوا قلت تجيبليشي نفيص طزينة قلاصن ، اهو نلوج في جبتي الوردية قلت نفتقها ونخيطشي منها بونتيات وقلاصن والله سيدك قادر قلت نعملوا منها حتى افنين يبدل بيهم مادام مسكرين الحوانت ، ما لقيتهاش اللطف لندرا وين غبروها

– استك استك موش جبتك الوردية الي لبستها وقت خليتو ولد سجيعة في القعادة ، اوكي ريتها مفتقة ومنشورة على الحبل قاتلي رتيبة ماشي ترص فيها المخادد شقوفاتها تهراوا وطاحوا ريش

– يراها اطيش وياكلها الحشيش ، توة هافي مارا هافي تهز وما تقولش وانا نعيمي طار عليها ، توة قلي شنعمل تراه كان نكلمها نشوام وكان نسكت ترصيلي انا وسيدك قادر بلاش قلاصن ، اهي روبتي متع الحركة الزمنية والله جديدة مازالت اما تصفى توة نفتقها هي وبرة

، ايا انا جيتك نجيب مريغة التاي ونكدسوا بالوهرة

– بالله وين نكدس وهاكة الحرايق الي عندي في الدار ما يطمنو شي وسيدك النوري تعرفوا ما يحلالو الحديف والقعاد كان اعمايا نمشي نطيبلو فم ونبخر بيتي فمشي ما ربي يرحمنا

Motif deux poules

أكمل القراءة

صن نار