تابعنا على

من يوميات دوجة و مجيدة

مجيدة مريضة

نشرت

في

Qasrsaffron دهان ابو فاس 💪🏻 دهان أبو فاس من أهم | Facebook

– يا مجيدة ما عندك سو , اوه عليا اوه تمرف ويجرى فيك وما نسمعش الا ما قاتلي مهيرية كان اليوم يعطيها تنحية علبالها من امس وما قالتش يقلقل نيابها شواتني وكواتني ها الكنة , قالت شافت كمونة في البالة قالتلها , وانا خفيت فيها حصة بالعجب كمونة تخليك مريفة وتمشي للبالة ياخي زنطة هي ما لقات ما تلبس والا بوحش الدبش يعطيها عمش وعينيها بالتفش

ياسين الرباعي
<strong>ياسين الرباعي<strong>

– لا يوريك سو يا دوجة , راني في حالة ودباك الحال حال الله في غير جاهك قليت شوية شعير وانا نهار كامل مطبسة في الريح ولابسة جبيبتي السيكلاما ماك تعرفها خفيفة كيف التيريري ودخلت للدار راسي في حالة وتجيني الكضكاضة بكلي نرعش نرعش وتجيني هاكي الشعلالة حتى سيدك قادر تفجع عليا وغطاني من ساسي لراسي وكملت يبست كيف اللوحة وبايتى في غبينة نحرك يا دوجة اوكة اليوم حليت عيني شوية وقلت ننقوم نطيب الفطور

– تطيب الفطور ؟ عينك في غرارة وانت تغمز يا مجيدة , اكدس وخلي كمونة والا عتورة يطيبوا

– يطيب لحيمتهم , حتى تلقاهم قبل , وحدة عند امها طول النهار تقول في وجهنا كرع احنا ووحدة مشات للكاس تدور دورة وتمشيلو في جرة ها الحبالة كرهتنا فيها شخلاني كرهت الحبالة

– مالا اكدس توة نطيبلك انا افيم جاري ونبعفهولك , انا قلت من عندك نعدي على حبيبة شريفة , تصفى توة نمشيلها غدوة

– وشفكرك في شريفة انت قاعدة تجينا هي والا تارانا حتى انت يا دوجة شعندك عياه

– ماهو بنتها خفات واستافنتني الحق هي الملاك وانا ما مشيتش ليلتها حفرت روحي ولبست وفوحت يا للا هكك ودخل سيدك النوري قلي لوح عليك لين ماشية اكدس يا دوجة حاشتي بيك , كهو عاد قلت خلي نارا الراجل شبيه , قلي اعملنا قلية فول خلي نسهروا والحق تعدات لويلة تشره , عاد قلت مادام استافنتني المرا خلي نمشي نهنيها

– وهي بنتها قداش تاخف موش عمناول ملكت؟

– بالله استك يا مجيدة , مسيكنة الطفلة مهياش بلاش , الكلام بيناتنا ما صح الخطيب هافا الا ما مشات لبوعكازين وطلعهولها من فمها الشي الحفيظ بايت ليلة يقرا وقالولك لين داخ وجرا فيه باش نحلهولها , لابعد ولد خلتها طلع ماهو حب عليها وهي ما حبتش عاد حلتها تشاوات كيفاش كيفاش ما يعطيوناش الطفلة ولندارا كيفاش عملوهولها الشي , رصالتها المغبونة الي تاخفو يسيبها , اما الراجل هافا عزيز الحق وان شاء الله يفبت وتهني عليه شريفة يراها جيفة ماهي حتى هي لسانها مشوم وتتشرط تقول عنها الزازية الهلالية , الي قبل هافا شرطت عليه صياغة بيفة وصياغة صفراء وقال باهي مسيكن , زادتو قاتلو في الملاك تخيب علوش جيب اللحم هز اللحم , ما فهمتش بنيتها جلدة على عفمة اما لحم الي ماشي يهزوا , وجابو علوش مڨربط الشه عليه واخر المتمة تقلو بنتي ما تسكنش بحفا امك , الطرقيين صعاب وبنتي عاقلة , عاد وقتها قلها حدك فم كل شي الا امي وهافي بنتك عندك وسيبها

– يكب سعيدها شريفة كان نخلط عيني نشرمها اما نخاف عدمها , الطريقيين صعاب ؟ هزت عينها لدار الطريقي هي يراها مشوية وتجيها طيحة على اللية , برة فكو ربي منها انا ما فيباليش امو طريقية والا نقلو الفنية هاكي ابعدها ,

– لا هافا يعرفهم من قبل بوه خدم مع راجل شريفية في دار الفو , تعرفو انت بوه يا مجيدة , عمك الهادي الي يقسنا الفو هاكة الطويل الابيف , شطيبنالو التاي وقداش شق الريق اعمانا وكان بفبتنا الانبوبات كعيبة كعيبة بالبيت بالبيت واحنا في جرتو , سيدك النوري يقلي خلاف الهادي ما يدخل حد لبيتي اهو نقلك , كان يحبو الحق والراجل ما كانش مقصر معانا

– ترزينا في الهادي ملي خفا الشخشوخة توة غشير صغير يبعفوهونا انا نخرجلو وكمونة تقلي انا معاه يا امي دوجة برة ارتاح انت نخليهم وندخل حتى خليقتو ما نعرفهاش

– اوكة عاد ابنو خافا بنت حبيبة شريفة شوف المكتوب يا مجيدة رغم الوحيدة فينا الي كانت تخليه البرة وحتى شربة الماء ما تمدهالوش يشوف المنقالة ويمشي , قلي عاد شنطيبلك تحب افيم تشيش والا افيم حسو سخون؟

– كرهت التشيش من عتورة يرا لحمها ريش , عماتهولي البارح طيبتو كيف مفهوبة الشيرة وجابتو يابس قالب ومدتهولي بارد سكة قالت لا بعد طيبت ودخلت غسلت راسها وبعد غرفتلي عملت مغيرفة كملت عليا ودورتلي خواطري ناقصة مرف انا , واليوم الصباح عطيت الباقية لسيدك قادر قتلو في عرافك ارميها للدجاج حتى تارا كلاوهشي متعلمين بتطيبي هاكم

– لا توة تهز صحيتك يا مجيدة ويقعد حديف , توة نجيك العشية ونغلفلك بين اكتافك بالفليو ولبخة حلبة وعود شركة في راسك واتفكرني , واذا مازلت عاد وقتها عمك الصادق الحجام نكلموه يجيك عندو تدليكة بالبوفاس من ساسك لراسك وما ارطب يويداتو الحق والله تقوم كيف الحصان , ماهو وقت مرفت مهيرية جبناهولها وليدك في العاهد الله ورحمة بويا عبد الله وقت جاها لا يد لا ساق المارا هو خرج من البيت وهي في جرتو خرجت تفحك تقول كانت تكفب , لا يشره الصادق الحق

– مالا لوح علينا من الفليو والحلبة توة نكلم سيدك قادر يجيبلي الصادق الحجام انا نسيتو بالمرف فعلا عزاه خلي يجيني هو وكهو

– ايا مالا ما خليت معاك سو وخلي نمشي نحفرلك فم سخن بيه جتنيباتك ما بين جاوا كناينك خليهم يهزولك البيت يشمسوها وتتحى ريحة المرف

– يشمسولي بيتي ؟ حتى يشمسوا بيوتهم قبل راهم قهروني مالا انا شنو سبب مرفي ماهم هوما يراهم في مردومة , بالله خليني ساكتة راني نتفكرهم لحمي يولي يرعش منهم

– توة نخرج انا البيت ومية سنة عليهم المهم صحيحتك يا مجيدة , ايا توة نرجعلك ونزيدوا نحكيوا بالوهرة والكار هافا بالواقفة ما يجيش هكة الحديف

dessin animé deux poules caractères conversation livre coloration page 1945188 Art vectoriel chez Vecteezy

أكمل القراءة
انقر للتعليق

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من يوميات دوجة و مجيدة

صغار رتيبة حيّروا الجنان …

نشرت

في

ياسين الرباعي:

_ يا دوجة يراك ممروجة توة هكة صغار ابنك يعفصوا في الجنان بعد ما سيدك قادر ريقوا لاث باش كمل الميالي يرا ايامهم التالي صغار محسن ومهيرية وحرثهم ميالي ، علاش هكة علاش ؟ انا قلت نجيك قبل ما نمشيلها هي يعطيها كية في هاكي التربية متاع صغارها

_ ايا يا مجيدة حدك حد المسقي ، فاش قام تدعي على الصغار ، امهم تصفى وتنفى منك ليلها اما صغار ابني ما نحبش فيهم الحق ، هوما دويفيات راهم غيرشي بس يتبعوا في صغار رتيبة كمونة وصغار عتورة يراها منشورة ، بلاوات صغاركم والكلام بيناتنا ديما ياكلوا في الطرايح من عند بوهم يقلهم ما تلعبوش مع صغار التوفيق والمنجي

ياسين الرباعي

_ التوفيق والمنجي ؟ هز عينو لغاد هو محسن ؟ علاش بالكشي هو خير والا هو خير ، عجبتو عينو العورة والا بلوزتو الي بزقة بلعقة ، بالله استك عليا انا ما نحبش الحديف الي يفرك اللحم ،

_ ايا لميتشي عليا عسلك تراه ياخي ما تعرفش باش عينو عورة محسن موش بوه سيدو افقدهالو باش ما يعديش العسكر ومنع منو طلعت ساقو مطروحة ما منعش من عينو ، ودبيشاتو ماهو بالخدمة مسيكن يجي طماطم في الليل موخر وكان نغسلوهم الصباح ما يلقى ما يلبس اوكة يعدي بيهم الجمعة ونهار الافنين يتحطوا في الجفنة ، اع عليك وليت تعاير فيا يا مجيدة ، وانا ساكتة عليك توة دهور حتى امعيناتي في دارك الباقية الي تمشي تموت على النفاس منهم بلاطة حديد لقيتها في قفص الدجاج متاعكم عوف تجيبوها وغميت دايا وسكت ، والله كان قلت عليها لسيدك النوري حال هاكي الي بيناتنا

_ بلاطة مدڨشة من كل شيرة عاملة عليها هكة ؟ توة نجيبلك بلاطة وما تحطهاش في قلبك ، واهو نقلك يا تشد عليا صغار ابنك يا الي في راسي نعملو ، مسيبينهم علينا في الزنقة يعطيهم خنقة

_ باهي لعينتشي الشيطان توة يا مجيدة وفك علينا منهم توة وقت يجي سيدك النوري يعمللكم سطرين بالمحراف في الجنان المهم استك عليا وانت شنعتنا يعطيها شنعة امهم تمشي تخدم في الطريزة عينيها عماوا ومسيبتهملي بالله شنعمللهم نقعدشي في جرتهم

_ وهي من عامتاش تعرف تطرز مهيرية اللطف ، عاد غمزت كولوناتها الي نصلو من كل مطراح سد عليها موش ماشية تطرز عند العباد ، هي تطرز غاد وصغارها يطرزوا هوني يزي عليا ، انا ما نحبش نجيك راهو يا دوجة على خاطر تفريك اللحم هافا

_ قلنالها ها الخدمة لين خدمي ياخفها قالت لا البنات الكل تخدم توة ونلمد زوز فرنك تحت راسي وغلبت محسن وخدمت ، شمازلت نقول انا ، اهو كليتها في فعدي وبرة ونقالع في الصغار

_ يا ناري عليها ، هافي عملت كيف حلوانية بصت في عقلها ، قايمة بعد ما عرست لبناتها تخدم تقشر في الزلوز في الماكينة من الصباح لين تغرب الشمس باش تجي شقلي وشقتلك الدار فرغت وخير ملي قاعدة وحدي ، عوف تشمس فريشها وتحرك حريكتها قايمة تخدم يا عياه ويا هو

_ بالله سيبها المغبونة هاكي ما تحبش تقول وبرة ، ماهو راجل بنتها قلبو بارد طلع والخدمة قلهم لا انا لا هي وفنكت فيه هاكي الطفلة وشي القلب يجيبو ربي ، ويعطيك ربي حاكم عليها ما تخدمش هي زادة ، قامت حلوانية تخدم باش تعطي لبنتها مسيكنة شعنها هي شخشوخة الشايب يرحمو يجعلها تكفيها ماكلة وشراب وحدها ،

_ هي والله مازالت صغيرة تهجلت على بكري مسيكنة كان مشات خفات خيرلها هاكة ولد الزواري حفا في جرتها وللتوة قلي يا امي مجيدة ناخفها هات بس هي ترفى ، بسم الله عليه اوكة عمل قفة متاع ماعون وحدو وسطا يشره عندو رميان حجرة يفربوا بها المفل

_ توة بعد السيف تعلق منجل يا مجيدة ، بعد الشاذلي يرحمو الي شلاغمو يركز عليهم العصفور ونساء الحومة الكل كلاوه بعينيهم تقوم تاخف الزواري ؟ اسمع وخيتي ها الماخفة والمعطا ما تندخلش فيهم يدبروا روسهم كان عينها راهي خفات ، محسوب تندب بيه الراجل الي فمة راتو واوكي عايشة سلطانة زمانها بشخشوختها وبشهريتها ولا رجال لا حبال محسوب شعملنا بيهم رجالنا كان الجهاد في جرتهم ويجيوا مفركين اخر النهار شوف يخلطوا لصلاة العشاء شوف لا ويكباوا على بكري الي تزل منا وتدخل لبيتها ايجي صبعها ونقبة البندير تولي تتمغط وبرة وعوينتك ما تارا سو ، يزي عليا قلو رجال انا كرهتهم خلي ربي يشنقني

_ طلع هبط اسمو راجل في الدار يا دوجة ياخي ما راجل كان بالشي هاكة وانت ماشي تطير على ايامك ، باهي قلي توة وقتاش نمشيوا لعيشوشة لحيانية قلك كنتها زينب شريفية رمات والعزاية ما تشدش الصغار هذا في غير جاهك الصغير الفالف الي ترميه ، يا لندرا شنية غريبتها

_ الله منها وخيتي. والي حماتو لحيانية مازال يشد صغار والا حتى مسمار ، حكاكة فقوسة مرة هاكي لحيانية يعطيها تنحية ، ما خلات ما عاملة فيها تقول جايبة خديمة موش كنة وهي يدها لراسها ما تهزهاش الي عطاها على السواك واللوبان وطول النهار تبخر في بيتها وكنتها مسيكنة حتى وقت تحبل عوف تريحها تزيد عليها ، كيفاش تحبها تشد الصغار مسيكنة ،

_ والله عطاها ربي دار الخلاء تبيع اللفت بيتها وراجلها وهي ناصبة موش كيف همنا نفكروا في كل شي ، ريتها في عرس دار الهدار ليدك في العاهد الله هزها من الكرسي وجليها عروسة من كل شي ، هي تملى المحفل يشويها تعرف تلبس كلبة بن ستين وعندها الفوق ولحيمتها مواتيتها الي تلبسو يشرق عليها حتى شكارة خيش ، ومولى بيتها هكة هكة بها ، عاد خليها وخيتي يجي الدرك على شريفية تصفى يجي نهار وتحبل وتشد الفانا ما عندو وين هارب

_ توة نمشيولها مالا ما فيها باس وفرد مرة ناخفشي من عندها قفطانها نحفر بيه نزول فكرية بنت راضية نجاحة ، ماهي جاتها فرحة كونية وفي شهر خفات وماشي تعرس ، قلك مستعجل العروس يخدم في ليبيا لاباسنن عليه في خير خميرو ويحب يهزها معاه وهاكي نجاحة زرسة العقل طايرتلها بالفرحة بعد الي ما خلى ما جاب من ليبيا يا شكالط ويا حلوى ويا تاي اخفر واحمر يا سفساري الحرير من مطرقتو وزيد حلفلها قلها بعد العرس لازم تجينا لليبيا ونحوس بيك غادي وناخفلك الي تحب ، لا طيحة عزيزة جاتها هي وبنيتها

_ وانت بجدك تاخف قفطان لحيانية ؟ انت وين وهي وين ، طويلة عليك هي وكاملة وين يجيك القفطان وانت كيف قصير الضرطة ، اسمع كلامي امشي بروبتك الفاروزي سمحة عليك

_ منا لغاد يرحم الله حتى تارا نمشيشي كان محسن ما يوصلنيش شكون يهزني وهاكي العقرب والله ما تخليه يخرج بالليل

_ ايا خلي نمشي انا وما تنساش قول لسيدي النور يريڨل هاكة سطرين الميالي خير ما يجي سيدك قادر ويشوملي العشية يعطيهم تنحية ها الصغار

Motif deux poules

أكمل القراءة

من يوميات دوجة و مجيدة

دوجة ومجيدة وعلوش العيد

نشرت

في

ياسين الرباعي:

– يا دوجة ايا بالهنا العلوش يفهر يشره علوشك ليتو مدورة كيف الغربال ووقفتو سمحة , لا يشره ان شاء الله لحيمتو ما تطلعش محلفة وبرة يفهر فني وكبير

– يهنيك يا مجيدة , انا ديما هكك ماك تعرفني العلوش على ليتو , وانت شريتشي ؟

– انا كل عام سيدك قادر يجيبلي علوش راسو كبف النعجة وصوفو منصل وحالتو حليلة ويركبني علة في جسمي قال شنو الفايدة رزين ويطيح اللحم شيهمك في المنفر , السنة عرفتلو مية امين ما ناخفو كان على عيني , اوكة عاد يستنى في الماندا وقلي توة نهزك اعمايا وما تاخفو كان على عينك , وانا نخمم على هاكة الاولاد ياخفوشي كانك من التوفيق قلي يااا بالله ناخفو شكون يقوم بيه كمونة ما تشد فيه شي , وكانك من المنجي عتورة تتوحم وقاتلو ما نحبش علوش يجعلني نقوم بروحي

. لا محسوب وقت هي ما تتوحمش كادسة مقطعة روحها , ليدك في العاهد الله تشد هاكي الدوارة وتبدى تمصمص فيها تفركلي لحمي ومقابلتها رتيبة كمونة هاكي تخرط المصران والاخرى تتباوع علينا وتشد الكرشة من الطرف تقول شادة فحمة يراهم يفحموا الافنين , نولي انا نعرف على الدواور الكل وحتى نقلهم براوا شوشطوا هاكة الروس ما بين كملت انا , وحدة تتسبب بفناها تقول نمشي نرفعو قهرتني وهي وين ما نقفيها تجيب الرفاعة صدرها طول النهار مدرجح على برة , وللا عتورة تقوم تقرقط الروس تعمل فربتين وتقلي يا امي مجيدة انا الراس ما ناكلوش كانك تحبوا خافو والا توة يخرجوا المنجي للجامع يصدقو , نولي انا نقوم كيف راد عليا ربي ونعملهم ويتعدالي نهار مدوبل , وها , يعطيك ربي عينيهم تتحل ووليوا كيف البلاوات وقت ننصبوا المريغة ونحطوا البازين والقلاية والا كيف نشويوا العشية يعطيهم كية والا حتى تنحية ,

– حتى انت غالطة يا مجيدة , غير بس تخليهم ما يفبحوش قلك حرام بوفني سمعتو في الراديون قال الي ما يفبحش حرام , ياخفوا عليلشاتهم وكل وحدة تقوم بسقيطتها ودوارتها وتجيب كتيف تعطيهولك للقلاية , انا هاكة شنعرف , مهيرية ماهي كل شي فيها مشوم الا في هافي الحق , تعمل كل شي ناقصها كان الفبيحة قاتلك كان ما جيتش مارا نفبح , انا قلتلها افبح يقولوا المرا تشد يد وليد صغير والا تحط بحفاها يد مهراس والا عصاة البازين وتولي فبيحتها حلال ,

– كل وحدة تتلهى بسقيطتها ؟ يا دوجة راك والله نحكيلك ونندم تزيد تفركلي لحمي راك , انا نقلها المرا تتباوع وهي تقلي سقيطة يعطيهم تشوشيطة , بعد العشية وما نشويوا اللحيمات والتوفيق يربط التكسي على الموبيلات ويعبي غشاشرو والسقيطة في الجفنة و تتنبرلك وراه كمونة وتقول يا دار بوها , ريتشي منو حاجة انت العلوش انا هكك يا لندرا شتعملوا والا تخليهولهم وتجي والا فعلا اخفتها وعزاها وخلاها , وعتورة يجيها خوها يقطعهولها تعبيه صريرات وتعبيلو القفة ويمشي على حالو , مالا تقول يا امي مجيدة اهي مونة نطيبوها والا فوق علوشنا ؟ ابدا , وبعد يخرج الحديف من المنجي قاتلو شلمعنى احنا نعطيوا وكمونة لا وما ناراوا منها شي , ايا شفتشي عيدي كيفاش يا دوجة يعطيهم تنحية وموفق يشدهم من الصباح للعشية

– توة ماهو يهودي واعطيه حقو , هوما سماطهم يتقلع قبل العيد في الحركة ماني ريتهم , وكمونة عندها حلتها سمحة في الحلو وعتورة يد بيد معاها ماني فقتو حلوهم وصحة الابدان في هاكي الحلة , تجيك في نهار العيد يجبر عليك ربي , انا عكسك مهيرية لا حركة ولا حلو ولا مر , حتى نهار الوقفة تهبطلك من العشية هي ومحسن يطلعوا كان نفص الليل وهوما يا عشاء البرة يا سينما من فيلم لفيلم وياخفلها القازوز من الجفنة يراها تفنا , قلها حال لين الحومة عوف نشوفوا شناقصنا وشزايدنا , وهاكي الحركة والحلو يوحلو في راسي اوكة نجيب اختي راضية معايا الحق يفبت غرستها تهنيني على الصواني حتى يجيوا من الكوشة , وانت وخيتي نهار العيد سيدك قادر وين ماهو يعمل حويجة معاك

– سيدك قادر هاكة يجي يعين يهين , يولي على اعصابو وما يداينش حوسة وولي شعيرة تحرقلو طاجنو , يجر على العلوش ويسيب هاكة الاولاد في السليخة وينقبولي الجلد قداش من عام يشويوني عليه , ويشدلك البيت ويحب مريغة التاي ويدور دورة واحنا يدينا بالحوسة وهو يعيط بدلوا الماء الي في الداقرة نغسل الكيسان ونصبلكم , قتلو ايا لا تصبلي لا نصبلك موش ناقصتك اذا عينك في حاجة عملها وحدك , يقوم العزا ومنهم خطرة غرف الماء في الداقرة من البانو الي غسلنا فيه الدوارة ماهو العينين على قدهم ولاوا والنفير جمالي , وصبلي كاس نشرب فيه بطعمة الخرا , يا سيدي قادر هافا شنو ياخي خليت البعر عوف الحشيشة والا شلخفة ؟ غيرشي العيد عيد الهناء يا دوجة والا لا عاد عيني فيه ولا مازالت الصحة الي تنجمو

– ايا يزي علينا كل عام وقسمو ويحييك ربي لكل عام ووعي نخرجوا للمركز وصيت عمك سعيد الحوانتي على السميد قال السنة ماشي يجيب سميد يشره خلي نخرجوا النشاء على بكري , يزيك الي فيه انت توة نخرج انا ونعطيك ثردة اعملها

– تقول قريت شفي راسي يا دوجة برة لا قطعك انا هاكة لين جيتك قلت البازين عليا وعلى دوجة وهاك جبتهالي قد قد , ايا نكب سفساريا ونخرج

Motif deux poules

أكمل القراءة

من يوميات دوجة و مجيدة

مجيدة حركانة

نشرت

في

ياسين الرباعي:

– يا مجيدة توة مازلت متاع هافا انت مطبسة في الريح بالعرجون قدام الحوش , خلي هكك وادخل خير ما كرشك تتبنطل بالهواء , انا والله لا بقيت نعملو قدام الحوش اوكي قلالة مرت الباشا والا مهرية يباركلهم ويفبت غريستهم

– ليدك في العاهد الله لو ما نعملوش انا لا يشدوه هاكة البنات يعطيهم غداد , بعد الي كمونة قامت حبلت وطول النهار اه راسي ومرمية على عين قفاها يدها لراسها ما تهزهاش والتوفيق ابني هو يعمل في كل شي اهو غسل راس الصغار , اهو دخللها تشرب , اهو خرجها للميحاف ويزي عليا وبرة , وعتورة يجعلها تقد هاكي الحريقة بنتها طول النهار في كرومتها تربات بالهزان الطفلة , غير تطرحها على الجلد الطفلة تقول فيها واك تقول شكون لسعها اللطف وحاكتلها افيمها , اسمع الطفلة جات ليلهم صعيبة انا ربيت صغاري حسهم ما يتسمعش نمشي فيفة بيهم يقولولي يا مجيدة تقول عليك ما عندكش صغار , اما الشي هافا ما ريناه كان مع عتورة يعطيهالها في العاشورا قهرتني ونهرتني هي وبناتها , قلي عاد عاد انت شحال عروستك وحبلتشي؟

– تحكي على قلالة؟ اوكي مرة حمد ومرة جحا ما تفرهاش كيفاش يا مجيدة , خطرات تقول محلاها وهي يا امي دوجة يا امي دوجة وخطرات تتقلب اللطف وتقلب علينا خليقتها تقول شعملانالها , والغيرة من بعفهم هي ومهيرية يعطينهم التنحية الافنين , خرجتشي مهيرية تقوم قلالة تشوم النهار على الباشا في اوكم يحوموا وانت راهني في الدار , يكشف عليها الحال , نقلها يا بنيتي ايا قربشي تحبل ونفرح بصغيرات ابني , تقلي انا خاطيني شوف الباشا , بالله حال شدخلو الباشا ابني , توة قريب العام قللها يا بنيتي كان ما حبلتش نمشيوا لبوجربوع يقرى عليك الحفيظ لويلة , اوكي قالت باهي وينعم الله وقتاش يهزنا سيدك النوري ويفضاوا هاكة الاولاد , حتى انا نحبو يقرا عليا والله نحس روحي مريفة يا مجيدة

– ولات موضة يا دوجة يحبلوا موخر بنات توة يا لندرا شاخفتهم , بنت سلفي توة فلافة سنين وما خلات ما غلات وما شربت وما كلات والنافع ربي , رويجلها ماهو ديما في السفر يخدم يجي هاكي اللويلة في الشهر وما لقاش وقت يمشي بها لشكون يداويها , توة نقلها كان هافا نهزها ونمشي اعماكم لبو جربوع , ولو انو صحتو وفات هاكة الحفيظ الله منو كل ليلة بايت يقرا على شكون يباركلو

– حتى يفضانا عمك سعيد الحوانتي وين ما يقلو سيدك النوري يوصلنا يقلو معالجة مرتي ولات ما تحبش على التوصيل , خلاتلوا عيشتو مرار معالجة مسيكن وهو عزيز ويبل الريق , ما تجيش كاملة يعطيها بعزة , هو يشره انا عمري ما ريتو وحدو في الكميونة كان اعماه شكون , هافي هبطها للكياس , هافي وصلها للعرس , هافي ماشية تعزي …. الحق نصرة عمك سعيد , اوكي هي قاتلك ما عادش يساعدني يا للا يعجبكشي ها الحديف , تحب كان هي مرحرحة بحفاه والا ما يهز حد يعطيها دمالة في الخد , قلي مالا كمونة شحالها وقريبشي تولد؟

– ديما مريفة قاتلك , انا جيت للتوفيق قتلو اسمع مرتك يا تقوم يا جيبلها عمك الصادق الحجام يدردلها حاجة تشربها ويدلكها , شنو هافا طول النهار وهي مقشوعة على عين قفاها وغير بس نكلموها , اوكي في التالي رامت وقاتلو برة جيبلي عمك الصادق , راهو فنكنا فيها حتى جات بحفايا فندرية ماهي ساعات نعرف هي وتداوي قالتلها لا تقربلي ولا تشدني حشمتني قدام المرا , كهو عاد كيف ما قات بها وين قاتلو جيبلي الصادق

– يا مجيدة اع عليك توة تجيك فندرية وما تقليش؟ والله حبيت ناراها , في بالي نسالها على ولد سلفتها شعبونة , ماهو حب يخطب دلندة بنت مزغنية وهوما قالولي يا دوجة اسال عليه العروس , قلت عليا وعلى فندرية , انا قلتلهم ما غير ما تسالوا شعبونة وحفاقتها ورتابتها وتسالو عليها ؟ اوكي صعيبة ايه وتحب اولادها تحت منها اما عزيزة وعندها القدر , العروس قالوا ببسيكلتو وبخديمتو ومستكفي برويحتو وكادس يبني هو وخوه , ماهو بوهم عطاهم من قبلة خرخوط , واوكم مع بعيفاتهم ومتفاهمين يشرهو الافنين يد بيد في هاكي المرمة , كل واحد يعمل حويجة , قاتلك جاء لخوه قلو اسمع يا انت تصب الصبة وتسقفلي وانت نستكلك , يا انا نسقفلك وانت تستكلي الستاك , اوكم عاد صبو وحب ياخف مرا ويلم سويقاتو

– بالله تعرف هافا الكل شمزلت ما تسال فندرية يا دوجة , الي راد الله هي ما تعرفش الحديف هافا

انا تعرفني لا نسال ولا نحكي ولا يهمني في حد غير بس ريت شعبونة خطرة في المستوصف حكاتلي على اوليداتها وقالت تحب تاخفلهم , ماني مشيت نعدي على سويقتي غادي في غير جاهك تدور دورة وتيبس وفخذي يولي ازرق طيحان , الحق هاكة الطبيب غادي يشره مسدهالي من فوق اللوطة وعطاني بوماضة قلي كل لويلة ادهن مريرة , سيدك النوري اعملي لويلة وبعد قلي راني تفركت شوف شكون يعملك , فيبالي نقول لهاكة البنات كنايني وخيتي يديهم حرش طف طف كيف مفهوبين الشيرة ويقوللك كملنا , اوكة يباركلو الصادق من العشية للعشية يسكر حانوتو ويجيني , يشويه مزود البوماضة قريب يوفى انا قلت لمحسن ابني يجيبلي حتى افنين اخرين فمشي ما تفهن سويقتي مادام الصادق قلي نجيك في كل وقت

– لا يوريني فيك غيار يا دوجة وان شاء الله لاباس , ايا ادخل شلعزة وانت في باب الحوش خلي نحكيوا

– بالله وين ندخل خلي نمشي نحفر فطور الجماعة , توة نجيك عشوية بالوهرة وطل انت زادة لا يقطعك يا مجيدة تعرفني انا حديف هب هب ما نحبوش …

Motif deux poules

أكمل القراءة

صن نار