تابعنا على

صن نار

الاحتلال يمنع العلاج عن الأسرى المرضى في سجن “ريمون”

نشرت

في

رام الله – معا

أفادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، أن الوحدة القانونية فيها تمكنت من زيارة عميد المعتقلين محمد الطوس في معتقل ريمون، إضافة الى المعتقلين مراد أبو الرب وطاهر صالح، والذين تحدثوا عن معاناتهم ومعاناة كافة المعتقلين “في ريمون”.

مركزين على المعتقلين المرضى، الذين تتجاهل ادارة المعتقل مرضهم وظروفهم، وتمارس بحقهم الجريمة المنظمة، بتركهم فريسة للمرض وعدم تقديم العلاج والأدوية لهم.

وتحدث عميد المعتقلين محمد الطوس المعتقل منذ عام 1985، والمحكوم بالمعتقل المؤبد، عن الظروف العامة في المعتقل، واصفا إياها بأنها أسوأ ما يمكن، ولم يشهدها منذ اعتقاله قبل نحو 39 عاما، حيث كل أشكال العقوبات والحرمان مفروضة عليهم، والتي طالت كل تفاصيل حياتهم.

وأوضح الطاقم القانوني أن عميد المعتقلين الطوس يعاني من ضعف النظر، حيث عانى من مشكلة بالشبكية قبل عامين، وكان يخضع لبرنامج علاجي، ولكن إدارة المعتقل أوقفته منذ اندلاع العدوان، وحرمته من إكمال علاجه، ما أحدث تراجعا في كلتا عينيه، وأصبح لا يرى أمامه إلا من مسافات قريبة جداً.

وأكد المعتقل مراد أبو الرب المحكوم بالسجن أربع مؤبدات، أن الحالات المرضية المعقدة في المعتقل طالها العقاب، وأنه يتواجد في الغرفة التي يحتجز بها أربعة معتقلين يتنفسون بواسطة أجهزة ومزودات التنفس الاصطناعي وهم: خليل براقعة، وعساف زهران، وسامر حشاش، وأسعد زعرب.

كما تحدث عن انتشار واسع للأمراض الجلدية في صفوف المعتقلين، نتيجة الحرمان من المعقمات، ومواد التنظيف، وشح الملابس، والأغطية.

وفيما يتعلق بالحالة الصحية للمعتقل أبو الرب، فقد كان من المفترض أن يخضع لعملية في أنفه، بسبب كسر لحظة اعتقاله، ولكن الاحتلال يمنع عنه العلاج.

وتحدث المعتقل الإداري منذ أربع سنوات طاهر صالح، عن حالته الصحية الصعبة، اذ تعرض لوعكة مفاجئة قبل شهرين تمثلت في وجع شديد بالرأس والصدر أفقدته الوعي، واستيقظ من هذه الحالة بعد تدخل طبيب المعتقل الذي باشر بالضغط على صدره، ونتج عن الوعكة شلل في الجهة اليسرى من الجسد، وأصبح غير قادر على تحريك الفك والذراع والساق ويشعر بألم شديد ومستمر، ولا يستطيع المشي أو استخدام الحمام، ويتنقل على كرسي متحرك بمساعدة المعتقلين، ويعاني من خلل في الذاكرة والتركيز.

ومؤخرا أصبح المعتقل صالح يحرك فكه بعد حصوله على دواء للأعصاب، وبالرغم من كل ذلك لم يحول للمستشفى وتم الاكتفاء بهذا العلاج، علماً أنه تم إبلاغه من قبل طبيب عيادة المعتقل بحاجته لجلسات علاج بالكهرباء لتنشيط الأعصاب.

وحذرت الهيئة، من تصاعد جريمة الإهمال الطبي بهذا الشكل وبهذا النهج، التي تهدد حياة العشرات والمئات من المعتقلين المرضى، حيث أن الواقع الصحي يتطلب تدخلا دوليا عاجلا، وأن استمرار حرمان المرضى من العلاج والأدوية يضعهم في دائرة الخطر الحقيقي، تحديدا وأن السجانين يفتقدون لكل مقومات الإنسانية، ويستغلون العدوان لمضاعفة الأوجاع والآلام والأمراض في صفوف المعتقلين.

أكمل القراءة
انقر للتعليق

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

صن نار

صحيفة أمريكية… ترامب سيستغلّ نقاط ضعف بايدن خلال مناظرتهما التلفزية

نشرت

في

كتبت صحيفة “نيويورك بوست” أن الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب قد يستغل اضطراب خصمه الرئيس جو بايدن وتدهوره المعرفي في المناظرة المرتقبة بينهما في 27 جوان/حزيران الجاري.

وقالت الصحيفة: “وقفا للخصوم السابقين لبايدن فيتميز الرئيس بعدد من نقاط الضعف، بما فيها المزاج السيئ وتباطؤ قدراته المعرفية، الأمر الذي قد يستخدمه ترامب في المناظرة مع بايدن المقرر إجراؤها في 27 يونيو الجاري”.

ونقلت الصحيفة عن مصادر لها أن بايدن كان معروفا بصعوبات في ضبط نفسه منذ الحملات الانتخابية إلى مجلس الشيوخ حيث كان يعمل قبل انتقاله إلى البيت الأبيض كنائب للرئيس باراك أوباما.

وخلال حادث آخر وقع في ديسمبر 2019 وصف بايدن رجلا سأله عن عمل نجله هانتر في أوكرانيا بأنه “كاذب لعين” و”سمين”.

ويعود الضعف المعروف الآخر لبايدن إلى انخفاض قدراته المعرفية المناقشة في الصحافة الأمريكية منذ وقت بعيد. وأشار خصوم بايدن إلى أن بايدن لم يعد يعتبر بعد “نفس الرجل الذي كان هو منذ 4 سنوات”، عندما أجرى مناظراته السابقة مع ترامب.

ورجحت الصحيفة بأن ترامب سيحاول أثناء المناظرة المقبلة عرض رئيس الدولة على أنه شخص “عجوز وغير قادر على التعامل مع الحقائق والضغوط”.
وستجرى المناظرة الأولى في إطار الحملة الانتخابية الحالية بين بايدن وترامب في مدينة أتلانتا الأمريكية في 27 يونيو الجاري.

أكمل القراءة

صن نار

لمجرد قبول الزيارة… الضرب والعزل للأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال

نشرت

في

رام الله- معا

كشفت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، أن إدارة سجن النقب الاحتلالي تهدد كل أسير يخرج للزيارة، بالضرب والعزل.

وقالت الهيئة في بيان صدر عنها، يوم الأحد، إن محاميها فوجئ خلال زيارته الأخيرة لسجن النقب، أن معظم الأسرى المنتظرين زيارة قد امتنعوا عن الخروج للقائه، وبعد تمكنه من الحديث مع أحد الأسرى، تبين له أن السجانين قاموا بتهديد الأسرى الذين يخرجون للزيارة، بالضرب والمعاقبة بوضعهم بقفص حديدي (كاوبه) من الصباح حتى المساء وهم مقيدو الأيدي والأرجل ورأسهم على الأرض في حال خرجوا للزيارة.

وأضافت أن هذا العقاب قد يمتد ليوم أو عدة أيام حسب مزاج السجان، وخلال هذه الفترة يمنع الأسير من الذهاب إلى الحمام، أو تناول الطعام والشراب، وفي حال اشتكى من أمر معين أو طلب أمر بسيط يتم ضربه وتعذيبه بشدة.

وأشارت إلى أن أوضاع الأسرى داخل السجن تجاوزت كافة الخطوط الحمراء، فهم يواجهون خطر الموت بشكل يومي، نتيجة لما يتعرضون له من تعذيب جسدي ونفسي منذ السابع من تشرين الأول/ أكتوبر الماضي.

أكمل القراءة

اجتماعيا

باكالوريا 2024… ثلاثة تلاميذ على الأقل، تحصلوا على أكثر من 20 على 20

نشرت

في

أفاد مصدر رسمي بوزارة التربية في تصريح لإذاعة موزاييك صباح اليوم الأحد 23 جوان 2024 بأن نتائج امتحان الباكالوريا سجلت أرقاما متميزة من خلال تحصل 3 تلاميذ عن شعبة الرياضيات على معدل 20/20 فيما تحصل تلميذ عن شعبة الآداب معدل يقارب 18/20، كما سجلت بقية الشعب معدلات 19/20.

وأضاف المصدر ذاته، أن الوزارة بصدد العمل على إعادة صفحة الفايسبوك الخاصة بها ونشر جميع الإحصاءات عليها، على أن يتم عقد ندوة صحفية يوم الثلاثاء القادم لتقديم جميع النتائج والإحصاءات.

وشرعت مصالح وزارة التربية بداية من الثامنة من صباح اليوم في إرسال نتائج امتحان البكالوريا عبر الإرساليات القصيرة SMS إلى كل المترشحين.

واجتاز 140 ألفا و213 مترشحا الاختبارات الكتابية لامتحان شهادة الباكالوريا، دورة جوان 2024، أيام 5 و6 و7 و10 و11 و12 من شهر جوان الجاري، على أن يقع الإعلان عن النتائج يوم 25 من شهر جوان نفسه.

وتوزّع المترشحون إلى 115 ألفا و793 تلميذا مرسّما بالمعاهد العمومية و17 ألفا و 398 تلميذا بالمعاهد الخاصّة بالإضافة الى 7 آلاف مترشح بصفة فردية.

وجرى الامتحان الوطني في 586 مركزا كتابيا موزّعة على كامل تراب الجمهورية بأكثر من 9 آلاف قاعة.

أكمل القراءة

صن نار