تابعنا على

صن نار

قمة تونس المغاربية المصغّرة… أو “ميلوني” الحاضرة بالغياب؟

نشرت

في

تونس- مصادر

احتضنت بلادنا الاثنين اجتماعا تشاوريا جمع زعماء تونس والجزائر وليبيا.

وحضر القمة الرئيس قيس سعيد ونظيره الجزائري عبد المجيد تبون ورئيس المجلس الرئاسي الليبي محمد يونس المنفي.

وقالت مراسلة “روسيا اليوم” في تونس إن القمة الثلاثية انتهت بمخرجات أكدت من خلالها “على الأهمية البالغة لتنظيم هذا اللقاء والحفاظ على دورية انعقاده بالتناوب بين الدول الثلاث للإرتقاء بالعلاقات الثنائية المتميزة التي تربط كل بلد بالآخر إلى مرحلة نوعية جديدة تتعدى الإطار الثنائي إلى التفكير والعمل الجماعي”.

وأضافت أن “المجتمعين شددوا على أهمية الإدراك المشترك بضرورة توحيد المواقف وتكثيف التشاور والتنسيق لتدعيم مقومات الأمن والاستقرار والنماء بالمنطقة كلها، وتعزيز مناعتها لا سيما مع بروز متغيرات ومستجدات إقليمية وأزمات دولية متلاحقة وفارقة، لم يعد بإمكان أية دولة مواجهة تداعياتها بمفردها”.

وأفادت بأنهم أكدوا “على أن هناك حاجة ملحة لأن يكون للدول الثلاث صوت مسموع وموحد وحضور مؤثر وفاعل في مختلف فضاءات الانتماء الإقليمية والدولية”.

وذكرت أنهم أعربوا عن “استعدادهم التام للانفتاح على كل إرادة سياسية صادقة ومخلصة تتقاسم ذات الأولويات المشتركة البناءة في دفع هذا العمل الجماعي المشترك خدمة للأمن والاستقرار بالمنطقة والنأي بها عن التدخلات الخارجية”.

وصرحت بأن الدول الثلاث تمسكت باستقرار القرار الوطني والحرص على إقامة علاقات مع الدول الأخرى في إطار الاحترام المتبادل، وتمسكها بنظام دولي متعدد الأطراف والأقطاب.

وقالت إن سعيد وتبون والمنفي أكدوا على ضرورة ألا يقتصر هذا التشاور على الملفات السياسية فحسب بل يشمل كل مجالات التنمية الاقتصادية والاجتماعية لتحقيق تطلعاتها في الاستقرار والتكامل.

كما شدد المجتمعون على الرفض التام للتدخلات الخارجية في الشأن الليبي ودعم الجهود الرامية إلى التوصل إلى تنظيم الانتخابات بما يحفظ وحدة الدولة الليبية وسلامتها الترابية ويضمن أمنها واستقرارها مع التأكيد على الدور المحوري للدول المجاورة لليبيا في دعم السلطات في دعم مسار عودة الاستقرار.

وأدان الرئيس التونسي والرئيس الجزائري رئيس والمجلس الرئاسي الليبي، الانتهاكات اليومية الصارخة وجرائم الحرب والإبادة الجماعية التي ترتكب بحق الشعب الفلسطيني، مشيرة إلى أنهم جددوا الدعوة العاجلة للوقف الفوري والدائم للعدوان الإسرائيلي.

وحذر الزعماء الثلاثاء من خطورة التدخلات الخارجية في منطقة الساحل والصحراء وتبعاتها على السلم في دول المنطقة والعالم، مشددين على ضرورة دعم أمن واستقرار دول المنطقة.

وتم الاتفاق على “تكوين فرق مشتركة من أجل تنسيق الجهود لتأمين الحدود المشتركة من مخاطر وتبعات الهجرة غير النظامية”، و”وضع مقاربة تنموية لتنمية المناطق مع العمل على توحيد المواقف والخطاب في التعاطي مع مختلف الدول الشقيقة والصديقة المعنية بظاهرة الهجرة”، و”تكوين فريق عمل مشترك لصياغة آليات إقامة مشاريع واستثمارات كبرى مشتركة في مجالات وقطاعات ذات أولوية (الحبوب والعلف وتحلية مياه البحر)، و”التعجيل بتفعيل مشروع الربط الكهربائي بين الدول الثلاث”.

أكمل القراءة
انقر للتعليق

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اقتصاديا

حريق مصنع بسليمان… الحماية المدنية تعلن سيطرتها على الوضع

نشرت

في

أكّد المتحدث باسم الادارة العامة للحماية المدنية، معز تريعة في تصريح لإذاعة موزاييك ان وحدات الحماية المدنية تمكنت من التقدم أشواطا هامة في إخماد الحريق، الذي نشب امس في مخازن تبريد في جهة سليمان من ولاية نابل تستغلها شركة مختصة في صناعة الحليب ومشتقاته.

ونشب الحريق عشية أمس، وانتشر بمخزني تبريد كبيري الحجم محاذيين للمخزن الأول ويحوي المخزنان على مواد أولية لصناعة الياغورت ومادة الزبدة والسكر وفق ما أكده المتحدث.

أكمل القراءة

صن نار

“الأفروسنتريك” يقتحمون المتحف والتاريخ المصريين… ويثيرون أزمة

نشرت

في

القاهرة ـ روسيا اليوم

أثارت مجموعة من الصور المتداولة عبر موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، لزيارة مجموعة من الأفروسنتريك المتحف المصري بالتحرير، جدلا واسعا بين محبي الآثار المصريين.

وتبين من الصور، أن المجموعة يشرح لها مرشد سياحي من الأفروسنتريك أيضا، مما أثار غضب محبي الآثار والحضارة المصرية القديمة.

وتوضح الصور أن البروفيسور ‘كابا’، وهو مرشد سياحي ينتمي إلى حركة ‘أفروسنتريك’، يشرح تفاصيل الحضارة المصرية القديمة لمجموعة من أتباع الحركة، مدعيا أن الأفارقة هم أصحاب الحضارة الحقيقيين، وليس قدماء المصريين، كما يظهر في الصورة مرشد مصري صامت، الأمر الذي أثار استفزاز وغضب المصريين.

وتدور بعض أفكار حركة المركزية الأفريقية “الأفروسنتريك” حول الحضارة المصرية القديمة، فالحركة التي تعود جذورها إلى القرن الـ19، وتروج في العقود الأربعة الأخيرة لمزاعم “الأصل الأسود” للحضارة الفرعونية.

منطقة الأهرامات كموقع أثري لها مكانة بارزة في فكر “الأفروسنتريك” تاريخيا وحضاريا، ويزعمون أن من شيدها هم “الزنوج” كوعاء كبير للحضارة الإنسانية، بما في ذلك علوم الفلك والعمارة والتحنيط وغيرها.

ويرى أفروسنتريك” أن الفرعون المصري جاء من السودان، ويدعون أن المصري الحالي ليس له علاقة بالمصري القديم، وأن المصري التقليدي مات أو هاجر إلى الجنوب.

أكمل القراءة

صن نار

إصابة 12 عنصرا من جيش الاحتلال عند هجومهم على غزة

نشرت

في

تل أبيب- معا

أعلن جيش الاحتلال يوم الأربعاء، إصابة 12 جندياً في معارك غزة خلال اليوم الفاصل بين الثلاثاء والأربعاء..

وقال جيش الاحتلال إن 3860 جنديا أُصيبوا منذ بدء الحرب بينهم 1947 خلال المعارك البرية.

وأشار الى أن 582 ضابطاً وجندياً أُصيبوا بجروح خطرة منذ بدء الحرب.

وبين جيش الاحتلال أن 662 ضابطاً وجندياً قُتلوا منذ الـ7 من أكتوبر.

أكمل القراءة

صن نار